الأرشيف' قصص نجاح'

منيب

منيب

تجربتي مع المسار خاصة ومميزة، استطعت من خلالها الوصول الى النتيجة المطلوبة. أنا أم لثلاثة أطفال وسأذكر تجربتي مع طفلي الصغير منيب. لقد كان منيب أصغرهم في العائلة، مدلّل ومحبوب ودائم السعادة، وابتسامته لا تفارق وجهه.

في سنين  الروضة الأولى، لم الاحظ أن لدى منيب أي مشكلة سوى أن مهارات مسك القلم والتحكم به للرسم والكتابة كانت ضغيفة. وكانت معلمته تقول لي أحيانا أن تركيزه ضعيفا، وأنه لم يكن يسمع الكلام وذلك من كثرة الدلع. ...

مواصلة القراءة →

يزن

يزن

اسمحوا لي أن أبدأ أولاً بالشكر الجزيل للمسار، وحتى إن كان هذا لن يعطي الحق الكاف لما يستحقونه من شكر. بدأت قصتي مع المسار من حوالي 6 سنوات حين تم تشخيص يزن على عمر الثلاث سنوات بدرجة بسيطة من طيف التوحد. تلقى يزن بعد ذلك خدمات متعددة في المسار ابتداءً من جلسات علاج النطق واللغة والعلاج الوظيفي والتدخل المبكر، وانتقل بعدها إلى قسم المدرسة في المسار. تم بعد ذلك دمج يزن بشكل جزئي في إحدى مدارس التعليم ...

مواصلة القراءة →

جوزيف

جوزيف

لم نندم قط على انتقالنا إلى الأردن، والسبب الأساسي كان لأننا وجدنا المعالجات والمعلمات في المسار واللواتي عملن جاهدات لإعطاء ابننا جوزيف الذي يعاني من اضطراب التوحد، الأمل لمستقبل أفضل. يبلغ عمر جوزيف الآن 4 سنوات وقد خطى خطوات كبيرة منذ أن بدأ في تلقي العلاج في المسار. من المفرح أن نراه يتقدم في كل المجالات (اللغة والتواصل والعلاج الوظيفي والأكاديمي).

لقد تم تسجيل جوزيف في قسم التدخل المبكر في المسار بمجرد أن وصلنا إلى عمان. ...

مواصلة القراءة →

زيد

زيد

عندما التحق ابننا زيد بالروضة،  قامت معلماته بتنبيهنا إلى أن سلوكه كان بحاجة إلى التقييم. لم تكن تلك الفترة سهلة على عائلتنا، فلم نكن نتوقع أن يكون ابننا الذكي والجميل والمحب من ذوي الاحتياجات الخاصة. وبدأنا في دوامة الزيارات للأخصائيين والخضوع إلى اختبارات متعددة. ولكن عندما ذهبنا إلى المسار، قدموا لنا النصيحة بأن نركّز على العلاج من خلال الجلسات التي تساعده على تخطي الصعوبات التي يعانيها بدلاً من التركيز على تشخيص لحالته، فأحببنا هذا التوجه وبدأنا بالتطبيق.

مواصلة القراءة →

عبد الله

عبد الله

في عام 2009 انتقلنا أنا وعائلتي من النمسا- فيينا للعيش في الأردن، وكان ابني عبدالله يعاني من درجة معتدلة من التوحد، ولقد كنت محظوظا بالعثور على مركز المسار المتخصص بتطور ونمو الطفل. وجدت فارقا كبيرا في تطورعبدالله في التواصل مع باقي أفراد العائلة وغير العائلة وأصبح في حالة ممتازة مقارنة بما كانت حالته في النمسا. سبب تحسن حالة عبدالله برأيي هو الجهود الطيبة المبذولة من قبل كادر مركز المسار منذ دخوله المركز حتى الآن. كان تعامل كوادر ...

مواصلة القراءة →