برنامج المدرسة


Elegant Page Layouts

Early Intervention

توفر مدرسة المسار خدماتها للأطفال من عمر (5 إلى 18)، وقد أجيزت من قبل وزارة التربية والتعليم بوصفها مدرسة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ممن يعانون من الاضطرابات التطورية والخلل الوظيفي العصبي وصعوبات التعلم بدرجات متفاوتة من الشدّة.

دوام المدرسة الرسمي هو من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثانية والنصف ظهراً، هذا ويتحدد عدد ساعات دوام الطالب اليومي حسب قدراته واحتياجاته الخاصة. كما توفر المدرسة برنامجاً اختيارياً خاصاً في العطلة الصيفية.

الهدف العام

تهدف مدرسة المسار إلى تطوير إمكانيات الطلاب للوصول إلى أعلى درجة ممكنة من الاستقلالية في جميع نواحي التطور، كل حسب قدراته، وذلك من خلال:

- توفير خدمات التربية الخاصة عن طريق التعليم الفردي والتعليم ضمن مجموعات صغيرة.

- تقديم خدمات العلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي وعلاج النطق واللغة لتحسين قدرات الطلاب في المجالات التطورية كافة.

- تحضير الطلاب للانتقال إلى مدارس التعليم العام، كلما كان ذلك ممكناً.

- دمج الطلاب تدريجياً في المجتمع.

- توفير بيئة آمنة وسعيدة وميسرة لتطور الأطفال.

المنهاج المدرسي

يراعي تصميم البرنامج التربوي احتياجات كل طالب بأسلوب شامل ومتكامل، هذا ويستند منهاج مدرسة المسارعلى منهاج وزارة التربية والتعليم الأردنية مع التعديل حسب احتياجات كل طالب، وبالاستعانة ببرامج ومناهج إضافية أُعدت خصيصاً للطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة.

 يركز المنهاج المدرسي على تطوير المهارات الحياتية للطلاب والمهارات الأكاديمية الوظيفية المتمثلة بالقراءة والكتابة والحساب والدين، وتقدّم مواضيع التربية الوطنية والعلوم كمواضيع مكمّلة بشكل ثانوي يتم التوسع بها حسب قدرات كل طفل.

 هذا ويتضمن  المنهاج أيضاً: التربية البدنية المقدمة بشكل معدل والعلاج المائي/السباحة والحاسوب والفن والموسيقى والدراما، بالإضافة الى مجموعات ما قبل المهني ومجموعات التكيّف الاجتماعي ومهارات الحياة اليومية.

الإجراءات

يتم قبول الطلبة في مدرسة المسار بناءً على نتائج التقييم الأولي والتي تُحدد ما إذا كانت مدرسة المسار هي المكان الأنسب لتلبية حاجات الطالب الأكاديمية.  كما يساعد التقييم الأولي في وضع الخطة السنوية للطالب في حال تم قبوله في مدرسة المسار.

في بداية كل عام دراسي يقوم فريق العمل في مدرسة المسار بتطوير خطط تربوية فردية للطلبة بعد إجراء التقييم الدقيق لخططهم التربوية السابقة ولتطوّر قدراتهم، وذلك باستخدام منحى شمولي يغطي كافة النواحي التطورية. يتم توزيع االطلبة على الصفوف تبعاً للعمر الزمني، حيث تُطَبق الخطط التربوية من خلال التعليم الفردي والتعليم ضمن مجموعات صغيرة تبعاً لقدراتهم واحتياجتهم التربوية.

 تخضع الخطط التربوية للتعديل المستمر تماشيا مع تطوّر الطلبة، ويكون هناك تقييم رسمي للخطة  في نهاية كل فصل دراسي. هذا ويتلقى طلاب المسار خلال ساعات الدوام جلسات العلاج التأهيلي والتي تغطي مجالات العلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي وعلاج النطق واللغة حسب احتياجات الطالب.

الدمج في المدارس العادية

تحضيراً للدمج الكلي في مدارس التعليم العام، يعمل المسار على دمج الطلاب جزئيا في المدارس الخاصة، حيث يرافق معلمو المسار طلابهم أثناء تواجدهم في المدارس الخاصة لساعات معينة كل أسبوع، وذلك بهدف إعداد الطلاب الجاهزين للدمج الأكاديمي، وزيادة فرص التفاعل الإجتماعي مع الطلاب الآخرين.

عندما يصبح طالب المسار جاهزا للدمج الأكاديمي الكلي يلتحق بإحدى المدارس في المجتمع. هذا ويواصل المسار بتقديم الدعم والإرشاد للطلاب ومعلميهم في تلك المدارس لضمان نجاح عملية انتقالهم ودمجهم.